•  

     ياسين صويدي

    تهتم هذه النافذة برصد مختلف الظواهر الاجتماعية التي تهم الشباب وعلاقتهم بمحيطهم، وتوفر إمكانية الحصول على تحليل موضوعي وإحصائيات رسمية ومعلومات صحيحة حول المواضيع المطروحة، بالإضافة إلى مجموعة وثائق متنوعة قابلة للتحميل.كما يمكن للمتصفحين المشاركة في النقاشات الحية من أجل إيجاد حلول للمشاكل التي تعتري الشباب في تفاعلهم مع مجتمعهم.

خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 299

مواضيع للنقاش

العلاقات الرِّضائية بين الشباب والشابات

أرسلت بواسطة
My name is Brandi Castrejon but everybody calls me Brandi. I'm from Austria. I'm
المستخدم غير متواجد حالياً
في الأربعاء, 08 أيار 2013 في الشباب والمجتمع

لم يأت اختيار موضوع نظرة الشباب إلى ظاهرة العلاقات الرضائية الغير الشرعية بين الجنسين في أوساط الشباب اعتباطيا، فتنامي الظاهرة في السنوات الأخيرة داخل المجتمع المغربي ورغبة كثير من الشباب في الخروج بها من السر إلى العلن، كان وراء ذلك. وأصبح ربط علاقة  رضائية بين الجنسين خارج إطار الزواج أو ما يعرف ب"التصاحيب" من المظاهر اليومية التي لم تعد تثير استغراب المارة، لأنها باتت تفرض نفسها أكثر على اعتبار أنها جزء لا يتجزأ من مسايرة المجتمعات المتحضرة، خاصة الغربية التي تسمح بنسج علاقات بين الشباب خارج إطار مؤسسة الزواج.

 

وإذا كانت الدراسات والأبحاث لم تستطع رصد الرقم الحقيقي لعدد العلاقات التي تجمع بين الشباب، فإن أعدادهم في المقاهي والكثير من الأماكن العمومية في عدة مدن تحيل على أن العدد في ارتفاع مستمر. وهذا الواقع يفرض علينا طرح مجموعة من التساؤلات منها ما هي نوعية العلاقات السائدة بين الشباب المغاربة؟ وهل أصبح إنتشار هذه العلاقات الرضائية من أسباب العزوف عن الزواج؟ وكيف ينظر المجتمع المغربي إلى ظاهرة "التصاحيب" بين الشباب؟ وما هي ردود أفعال العائلات؟ وماهي نتائج هذه الظاهرة على الفرد والمجتمع. 

من خلال نقاشنا سنحاول التطرق لهذه الظاهرة من كل جوانبها : النفسية والإقتصادية والإجتماعية والصحية ومدى مشروعية المعاشرة بين الشباب كمرحلة قد تصل إلى الزواج في ما بعد، وقد لا تصل !

 

      

قيم هذه المدونة
العلامات:‬ غير محدد

التعليقات  

 
0 #1 عمر حفري 2014-04-14 15:30
لقد بين الإسلام سكم الظاهرة في الكثير من الاحاديث النبوية الشريفة وبعض الآيات القرآنية كما ادعوكم إلى مشاهدة شباب مبدع تحدث عن الظاهرة من منظور إسلامي إسم الشاب هو الشيخ سار على يوتيب في حلقات بغيت نتوب
Quote
 

إضافة تعليق


رمز الحماية
تحديث

الأرشيف

السياسة بمنظور الشباب

الشباب والمواطنة

الشباب والعمل التطوعي

التحرش الجنسي

شغب الملاعب

الشباب والإعلام العمومي

العلاقات الرِّضائية بين الشباب والشابات

العنف المدرسي

Anything in here will be replaced on browsers that support the canvas element

هل يستجيب الإعلام المغربي اليوم لمتطلبات الشباب ؟

نعم - 0%
لا - 100%