الرابطة المحمدية للعلماء تشارك بالندوة الوطنية حول التعليم المدرسي


انطلقت يوم الجمعة يوم الجمعة 17 ماي 2012 بمركز الاستقبال والندوات التابع لوزارة التجهيز والنقل بالرباط، أشغال الندوة الوطنية الأولى حول التعليم المدرسي بعنوان "الأسرة والمدرسة أية علاقة؟"، التي تنظمها كل من الفدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، والجمعية المغربية لمحاربة الهذر المدرسي ودعم التعلمات، ومؤسسة i.Ecole بشراكة مع مجموعة من المؤسسات من ضمنهم الرابطة المحمدية للعلماء.

وشارك في هذه الندوة إلى جانب البطلة المغربية نزهة بدوان، مجموعة من الباحثين الأكاديميين والخبراء في مجال التربية والفاعلين المدنيين من أجل تبادل التجارب والخبرات وتقديم الاقتراحات لأهم الإشكالات التي تؤثر على منظومتنا التعليمية وأهمها إشكالية الهذروالعنف المدرسيين، وكذالك استكشاف سبل ووسائل ومجالات تنمية الشراكة الحقيقية بين الأسرة والمدرسة.                                                                                                                                                                                                    
وأبرز المشاركون في الندوة، أن المشاركة الأبوية والأسرية وانخراطها في البحث عن حلول للإشكالات التي تعرفها المدرسة ليس ترفا فكريا وإنما ضرورة تؤكدها جل الدراسات والبحوث الأكاديمية.

وأشاروا في مداخلاتهم إلى أن الدراسات والأبحاث ذات الصلة بموضوع التربية تجمع كلها على أهمية دور الأسر في النجاح المدرسي للأبناء، وتؤكد على العلاقة السببية بين الوضعية التعلمية للمتمدرسين وبين المواقف التربوية للأسر، كما تشير إلى أن سلامة تلك العلاقة تشعر التلميذ بوجود تعاون متين بين المؤسستين يصب في مصلحته وخدمة مشروعه التعلمي مما يكون له بالغ الأثر على شخصيته وسلوكه.

وفي هذا الصدد دعا المشاركون إلى ضرورة أن تؤخد مواقف الأسر وآرائها بعين الاعتبار من أجل تشجيع انخراطها في قضايا المدرسة وضبط العلاقة معها، مبينين أن هذه العلاقة من الممكن أن تأخذ أبعادا متعددة، من مثل البعد التواصلي الذي يتناول موضوع الولوج الى المعلومة من طرف الأسر وكيفية التعامل معها من خلال تحديد ماهي المعلومة الملائمة، وما هي مضامينها، ومتى يجب الولوج إليها، وماهي أدوات التواصل الأكثر فعالية لإيصالها؟، والبعد التشاركي الذي يتناول موضوع انخراط الاسر في تدبيرالمؤسسة التعليمية من خلال مختلف المجالس المتواجدة بها، فالبعد التعاوني الذي يتناول موضوع التعاون التربوي بين الأسرة والمدرسة من أجل الارتقاء بجودة التعلمات من خلال مساعدة الأسرة على الوفاء بالتزاماتها تجاه أبنائها وتلبية احتياجاتهم النفسية والاجتماعية مما يقلل من احتمالية الجنوح لديهم، ثم البعد التعاقدي الذي يتناول موضوع التعاقد بين الأسرة والمدرسة لتحقيق الأهداف التربوية التي يطمح الطرفان إلى تحقيقها من خلال مأسسة العلاقة بينهما.

وأعاد المشاركون في الندوة التي عرفت حضور ممثل اليونسيف وعددا وازنا من ممثلي المجتمع المدني التأكيد على أن المشاركة الأبوية وانخراط الأسرة في قضايا المدرسة، لا يوازيه إلا اهتمامنا بالاختلالات والظواهر السلبية التي تعج بها مدرستنا المغربية رغم تقديرنا للجهود الكبيرة التي بذلت من طرف كل الفاعلين التربويين والمدنيين بهدف الارتقاء بجودة الخدمات التي تقدمها هذه المدرسة

وأكد المشاركون أن الأسرة والمدرسة شريكين في التنشأة الاجتماعية بامتياز، وتضعان التلميذ والتلميذة في صلب اهتماماتهما، كما تقومان بالاضطلاع بمختلف الأنشطة التربوية، مبينين أن الهدف من الاشتغال على هذين الشريكين هو محاربة العنف والهذر المدرسيين وتقليص نسبة الأمية وتكوين جيل جديد قادر على الانتاج في زمن العولمة.

وتروم هذه الندوة مساءلة طبيعة علاقة الأسرة بالمدرسة واستكشاف مجالات الشراكة الأبوية في الحياة المدرسية، وكذلك تأطير هذه المشاركة باعتبارها أحد المداخل الكفيلة بتحقيق جودة خدمة التربية والحد من الهدر المدرسي والرفع من مؤشرات النجاح  في مدرستنا المغربية.                           

ولبلوغ هذه الغايات سعت الندوة من خلال أشغال الجلسات العامة والموائد إلى تحقيق مجموعة من الأهدااف من بينهما، التعرف على مجالات مشاركة الأسرة في الحياة المدرسية إنطلاقا من تجارب المشاركات والمشاركين، تحليل نقط ومظاهرالقوة والتحديات والصعوبات في مجال التعاون بين الأسرة والمدرسة، عرض تجارب ومبادرات تؤسس لعلاقات وثيقة وتشاركية بين الاسرة و المدرسة، اقتراح سبل عملية لتطوير العلاقة بين اسرة والمؤسسة ومأسستها، وتمكين المنظومة من تصور استراتيجي لتطوير العلاقة بين الأسرة والمدرسة.

وتناولت الندوة التي نظمت على مدى يومين من خلال أشغال مجموعة من الجلسات العامة والموائد، عددا من المحاور أهمها، الأسرة والمدرسة أية شراكة؟، الهذر المدرسي لنحدد المسؤولية؟، العنف المدرسي أية حلول؟، التحصين النفسي للتلميذ، تأهيل الإدارة التربوية، والسلامة الطرقية. 

حيث أن مركز الدراسات والأبحاث في القيم بالرابطة المحمدية للعلماء، ووحدة مكافحة السلوكيات الخطرة والتثقيف بالنظير التابعة للمركز، شاركا في تأطير ورشات وموائد هذه الندوة الوطنية ومن أهم المحاور التي أطرتها الرابطة المحمدية للعلماء،  ورشة "محاربة الظواهر السلبية في الوسط المدرسي مسؤولية الجميع" وذلك بعرض عام حول: تأثير الظواهر السلبية على التمدرس، الذي ألقاه رئيس مركز الدراسات والأبحاث في القيم الدكتور محمد بلكبير، إضافة إلى تأطير ورشة "من أجل بناء مدرسة جديدة ومتجددة" ومائدة مستديرة حول "تكنولوجيا المعلوميات وسيط بيداغوجي ناجع" من طرف أعضاء وحدة مكافحة السلوكيات الخطرة والتثقيف بالنظير.

  أحمد زياد

 

 

 

2014-05-28-11-39-13
في إطار الرؤية الجديدة التي تبنتها وحدة مكافحة السلوكيات الخطرة والتثقيف بالنظير، التابعة لمركز الدراسات...
2014-05-28-11-38-09
نظمت وحدة مكافحة السلوكيات الخطرة، التابعة لمركز الدراسات والأبحاث في القيم، بالرابطة المحمدية للعلماء،...
chababe-ma
نظم قسم الصحة المدرسية والجامعية بمديرية السكان التابعة لوزارة الصحة ورشة من أجل تحيين وتطوير محتوى...
200
 استقبلت مدينة طنجة يومي 16 و17 دجنبر وحدة مكافحة السلوكيات الخطرة والتثقيف بالنظير التابعة للرابطة...
300
شاركت الرابطة المحمدية للعلماء ممثلة في وحدة مكافحة السلوكيات الخطرة والتثقيف بالنظير في حملات تحسيسية...
2014-05-20-14-39-27
نظمت وحدة مكافحة السلوكيات الخطرة والتثقيف بالنظير، التابعة للرابطة المحمدية للعلماء، لقاء كلمة الشباب...
2014-05-20-14-10-29
في لقاء جديد مع الشباب في اطار برنامج كلمة الشباب الذي تنظمه وحدة مكافحة السلوكيات الخطرة والتثقيف...
2013-06-28-10-31-37
ضمن انشطة وحدة مكافحة السلوكيات الخطرة والتثقيف بالنظير الميدانية "، نظمت الوحدة دورة تكوينية لفائدة...
2013-06-27-12-57-30
خص السيد ميشال سيديبي المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة السيدا، وأعضاء البعثة...
2013-06-27-12-42-09
نظم مركز الدراسات والأبحاث في القيم بالرابطة المحمدية للعلماء بدعم من الصندوق العالمي لمكافحة السيدا و...
2013-06-27-12-14-41
 نظم مركز الدراسات والأبحاث في القيم بالرابطة المحمدية للعلماء بدعم من وزارة الصحة  والصندوق العالمي...
2013-06-27-11-44-10
تعزيزا لمحاور اهتمام وحدة مكافحة السلوكيات الخطرة والتثقيف بالنظير، وانسجاما مع أهدافها، نظمت الوحدة أول...
2013-06-27-11-13-36
نظرا للتفاعل الذي عرفته المواضيع المطروحة على صفحات المواقع الاجتماعية، وتماشيا مع رغبة الشباب في خلق...
2013-06-27-10-32-48
انطلقت يوم الجمعة 17 ماي 2012 بمركز الاستقبال والندوات التابع لوزارة التجهيز والنقل بالرباط، أشغال...
2013-06-27-10-00-27
استضافت قاعة الندوات بدار الحديث الحسنية بالرباط، الإثنين6 ماي2012 ، الخبير وعالم الفضاء المغربي والباحث...
2013-06-27-09-45-57
في إطار الأنشطة الميدانية التي تقوم بها وحدة مكافحة السلوكيات الخطرة والتثقيف بالنظير التابعة لمركز...
2013-06-26-15-38-58
في إطار الحملة الوطنية للتبرع بالدم الممتدة إلى غاية 24 مارس 2013، والتي دشنها صاحب الجلالة الملك محمد...
2013-06-26-15-32-21
استفاد نخبة من أعضاء وحدة مكافحة السلوكيات  الخطرة والتثقيف بالنظير التابعة للرابطة المحمدية للعلماء...
2013-06-26-15-27-30
استضافت مديرية الشباب والطفولة والشؤون النسوية والمركز الوطني للإعلام والتوثيق للشباب، في إطار النشاط...
2013-06-26-15-24-06
اللقاء كان من تنظيم منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، والبرنامج...
2013-06-26-15-17-42
احتضن الفضاء الجمعوي الأمل يوم 05 و06 دجنبر 2012، لقاءً علميا حول إعادة صياغة دليل ومصوغة العلماء...
2013-06-26-13-28-49
بمناسبة عيد الاستقلال، أطلقت الرابطة المحمدية للعلماء موقعا إلكترونيا تواصليا مع...
2013-06-26-12-10-59
في إطار أنشطتها الثقافية والعلمية، نظمت وحدة التثقيف بالنظير التابعة لمركز الدراسات والأبحاث في القيم...
2013-06-26-11-29-03
اختتمت فعاليات المنتدى الوطني الثاني للمثقف النظير الذي نظم أيام 23-24-25 دجنبر 2011 تحت شعار: "المثقف...
2013-06-26-11-02-15
نظمت مديرية الشباب والطفولة والشؤون النسوية بوزارة الشباب والرياضة المنتدى الوطني الثاني للمثقف النظير،...

Anything in here will be replaced on browsers that support the canvas element